الرئيسية / الأخبار / عن أي نصر نتحدث؟

عن أي نصر نتحدث؟

حينما نسمع البعض هذه الأيام يتلو آيات النصر و يقيم الأفراح نعتقد للوهلة الأولى أن بيت المقدس قد تم تحريره من أيدي الإسرائيلين أو أن الفلسطينيين أعيد إليهم حقهم المسلوب ظلما و عدوانا أو على الأقل أن المسلمين عادوا إلى وحدتهم و تماسكهم مما يبشر بنصر قريب على أعداء الإسلام و المسلمين لكن المؤلم أن الواقع بعيد من ذلك كل البعد فالنصر الذي يتحدث عنه هنا و هناك هو مجرد صراع على مصالح أنانية ضيقة بين مجموعات يبحث كل منها في الغالب عن مصالح تخصه دون غيره لا ناقة و لا جمل للمواطن المسكين فبها إلا أنه يستغل في سبيل تحقيقها.

لقد آن لهؤلاء الباحثين عن مصالحهم الشخصية أن يتقوا الله في هذا المواطن المسكين البريئ و أن يتركوه يختار بنفسه و طبق إرادته من يتولى أمره و من يسير شؤونه بل أن من واجبهم – إذا كانوا فعلا يبحثون عن مصلحة المواطن – أن يقوموا بتوعية هذا المواطن حول حقوقه و واجباته حتى يؤدي ما عليه بكل إخلاص و يأخذ ما له دون نقص و دون اللجوء إلى وجيه أو وسيط أو غيرهما.

محمد محمود العتيق

عن admin

شاهد أيضاً

وزارة التوجيه الإسلامي تعلن عن وقت الذبيحة المجزي للأضحية

ترفع وزارة الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي إلى علم الجميع أنه تقرر نتيجة لقرار صلاة العيد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super