الرئيسية / الأخبار / ازدواجية المعايير

ازدواجية المعايير

بقلم محمد محمود ولد العتيق

عندما يقرأ أحد المتصفحين هذا العنوان فسيظن أن الأمر يتعلق بالقضية الفلسطينية و ما يمارس بشأنها من ازدواجية في المعايير حين يعتبر الغرب و أمريكا و أذيالهم أن المقاومة المشروعة إرهاب و أن الاعتداءات التي تمارسها دويلة الاحتلال الصهيوني على الشعب الفلسطيني دفاع مشروع عن النفس ، فلا حرج في قتل جميع الفلسطينيين و لكن القيامة تقوم إذا أصيب يهودي واحد. ..
هذا أمر يجب أن يشجب و أن يعبر عن رفضه دائما و أبدا من كل من يدعي العدل و الدفاع عن المظلومين و أنا من هذا المنبر استنكره و أسأل الله أن يرينا قريبا دولة الإســــــــــــلام قائمة على أشدها تحكم العالم بالعدل و المساواة كما حكمت العالم في العصور الإسلامية الأولى.
إن ما أعنيه بهذا العنوان ليس القضية الفلسطينية – على أهميتها- لكن كما يقال.
ابدأ بنفسك فانهها عن غيها فإذا انتهت فأنت حكيــــــــم
لقد ساءني كثيرا خبر محاولة الابتزاز و العزل التي تعرض لها إمام فاضل من أئمة كيفه لأنه عبر عما رآه صوابا بخصوص النشيد الوطني و معلوم أن العالم إذا اجتهد و أخطأ له أجر إما إذا اجتهد و أصاب فله أجران فلماذا لم يترك له حق الاجتهاد و قد يكون مصيبا أو يكون مخطأ؟ و لماذا لم يعامل أولئك العلماء – الذين احترمهم و أجلهم- مثل معاملته هو عندما أبدوا الرأي في نفس القضية و خالفوه في الحكم؟
ألا يعتبر ما وقع مع هذا الإمام ازدواجية في المعايير فالذين وافقوا المزاج يتركون و الذين يخالفون الرأي يتم الضغط عليهم و محاولة ابتزازهم و حتى التخلص منهم.
على الجميع أن يعلم أن نصرة المسلم حق له على أخيه المسلم و خصوصا إذا كان هذا المسلم من أهل الفضل و أهل العلم الذين لا تأخذهم في الله لومة لائم، و إيانا جميعا و دعوة المظلوم فليس بينها و بين الله حجاب.
اللهم انصر المظلومين في كل مكان من هذه المعمورة
آمين

عن admin

شاهد أيضاً

كيفه :كيف تعرف رئيس السلطة العليا الحسين ولد مدو على الوزير السابق بحام ولد محمد لقظف رحمه الله تعالى؟

ﺑﻘﻠﻮﺏ ﺭﺍﺿﻴﺔ ﺑﻘﻀﺎﺀ ﺍﻟﻠﻪ ﻣﺤﺘﺴﺒﺔ ﺃﺟﺮ ﺍﻟﻤﺼﻴﺒﺔ ﻋﻨﺪ ﺍﻟﻠﻪ، ﺗﻠﻘﻴﺖ ﺧﺒﺮ ﺭﺣﻴﻞ ﺍﻟﻮﺍﻟﺪ ﺍﻟﻔﺎﺿﻞ ﻭﺍﻹﺩﺍﺭﻱ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super