الرئيسية / الأخبار / الجنرال الفرنسي Marc Foucaud يدخل على خط السياحة في موريتانيا
نشر المستثمر الفرنسي Maurice Freund مدير شركة ‎Point Afrique السياحية على صفحته على لفيسبوك عن برنامج زيارته رفقة الجنرال الفرنسي Marc Foucaud "الرئيس السابق لقوة بارخان بمالي " حيث قال إنهم سيجرون عددا من اللقاءات في إطار تفعيل اتفاق كشف عن جزء منه خصوصا ما يتعلق بموافقة موريتانيا على عرضه بخصوص الرحلات السياحية و ستتم اللقاءات المبرمجة مع كل من وزيرة السياحة و التجارة و السفير الفرنسي في نواكشوط ، كما ذكر أن الجنرال الفرنسي سيجتمع مع صديقه ـ و الوصف لموريس افريد ـ الجنرال غزواني لترتيب بعض النقاط و تأمين بعض الطرق و قال موريس افريد إن اللقاءات ستتوج بزيارة مجاملة لرئيس الجمهورية ، و سيكون برنامج الزيارات ما بين 12 و 15 من يونيو القادم و ختم موريس افريد تدوينته بأن النقطة الأكثر صعوبة هي الوصول إلى 2000 سائح دون أن يوضح أكثر و قال أحد النشطاء السياحيين لمراسلون مفسرا تلك النقطة، قال : لعل الدولة الموريتانية اشترطت عليه أن يجلب على الأقل 2000 سائح لقاء استعدادها في تقاسم تكاليف الرحلات ما بين باريس و أطار و كان عدد السياح يتجاوز 12 ألف في السنوات 2007 و 2008 قبل أن تنهارالسياحة بشكل ..

الجنرال الفرنسي Marc Foucaud يدخل على خط السياحة في موريتانيا

نشر المستثمر الفرنسي Maurice Freund مدير شركة ‎Point Afrique السياحية على صفحته على لفيسبوك عن برنامج زيارته رفقة الجنرال الفرنسي Marc Foucaud “الرئيس السابق لقوة بارخان بمالي ” حيث قال إنهم سيجرون عددا من اللقاءات في إطار تفعيل اتفاق كشف عن جزء منه خصوصا ما يتعلق بموافقة موريتانيا على عرضه بخصوص الرحلات السياحية
و ستتم اللقاءات المبرمجة مع كل من وزيرة السياحة و التجارة و السفير الفرنسي في نواكشوط ، كما ذكر أن الجنرال الفرنسي سيجتمع مع صديقه ـ و الوصف لموريس افريد ـ الجنرال غزواني لترتيب بعض النقاط و تأمين بعض الطرق
و قال موريس افريد إن اللقاءات ستتوج بزيارة مجاملة لرئيس الجمهورية ، و سيكون برنامج الزيارات ما بين 12 و 15 من يونيو القادم
و ختم موريس افريد تدوينته بأن النقطة الأكثر صعوبة هي الوصول إلى 2000 سائح دون أن يوضح أكثر و قال أحد النشطاء السياحيين لمراسلون مفسرا تلك النقطة، قال : لعل الدولة الموريتانية اشترطت عليه أن يجلب على الأقل 2000 سائح لقاء استعدادها في تقاسم تكاليف الرحلات ما بين باريس و أطار
و كان عدد السياح يتجاوز 12 ألف في السنوات 2007 و 2008 قبل أن تنهارالسياحة بشكل مفاجئ

و كان موريس افريد قد كتب تدوينة سابقة غاضبة من موريتانيا ، ذكر فيها أنه انتظر شهرا لجواب الرئيس و لم يجده قائلا أنه صرف النظر عن مشروعه لسنة 2017 بموريتانيا ، و يبدو أن وزير السياحة طمأنت المستثمر الفرنسي و هاهو يتراجع و يحرر تدوينة إيجابية

و لا يجمع الفاعلون في السياحة على إيجابية موريس افريد اتجاه موريتانتيا ، حيث يحمله البعض جزءا من مسؤولية انهيارها عندما وجه زبناءه من عشاق الصحراء إلى الجنوب الجزائري ، كما يحملونة المسؤولية عن انهيار شركة سوماسرت الحكومية .

sategorie: articles

عن admin

شاهد أيضاً

بيان مجلس الوزراء : نفقات ميزانية الدولة لسنة 2022  تبلغ 88,5 مليار أوقية

اجتمع مجلس الوزراء يوم الجمعة 15 اكتوبر 2021  تحت رئاسة صاحب الفخامة السيد محمد ولد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super