الرئيسية / أدب / كيفه : أحد أبناء المدينة يشخص الواقع بأسلوب أدبي ” و من الحب ما قتل..!”

كيفه : أحد أبناء المدينة يشخص الواقع بأسلوب أدبي ” و من الحب ما قتل..!”

علوت في إحدى الليالي المقمرة كثيبا عظيما ..كان لايفتأ يتضخم بفعل التصحر، مثلما تتضخم مديونيتنا -تماما- لسوء تدبير أولياء الأمر فينا .. المتشابهين حد التطابق في الأقوال و الأفعال .

لم أكن أرى غير باسقات نخل تصارع من أجل البقاء، وقد غيبها الحرمان مثلي، و لا أسمع إلا هديل يمامة وحيدة ربما جاءت تلتمس الهدوء و النجاة مثلي .

هناك جلست أسترجع ذكريات من الزمن الغابر ،و الضارب في أعماق التاريخ، لعلني أنتشل من مخيلة النسيان ذكرى جمعتني بحكيم مر من هنا أيام قوافل الملح .

في لحظات التأمل تلك، كنت أعبث بالحصى المخملي ذي الملمس الحريري الناعم ، و النظيف نظافة أيادي البسطاء من أموال الشعب .. أرسم خريطة وطن طالما فتشت فيه عن وجودي الذي بات مهددا، و عن نصيبي الذي مازال مبددا ؛ فلا أرى إلا قصرا منيفا كالغصة وقد شيدوه على شاطئ الأطلسي .. لا يأبه ساكتوه لأنات المرضى و لا لحاجات تقضى و لا لاستغاثة ملهوف .

تمنيت يوما زواله و مرة خرابه، و قلت في نفسي لو كان كذلك ما عدمت مسمارا أو مصباحا .

و تذكرت أن من اليأس قد تتحقق الأمنيات كما “من الظلم تولد الحريات” .

وجدتني أخجل من نفسي حين عيرني بنو الأصفر بضيق الأفق في التنمية و ضعف الترتيب في التعليم و عمى الألوان في الصحة .

فأحسست أنني لست أقوى إلا على الكلام و أنني -فعلا- ذكرى إنسان .. لا أعرف الحق و لا الواجب .. أحن إلى الأمس و أخاف من الصبح و لا أفهم سر حبي لاجترار النصوص و لا أسباب التقهقر و النكوص و لا -حتى- كم يجبى علي من المكوس .!

و غرقت في التفكير و احتسيت كاسات شاي مترعة، و كأن البدر ينظر إلي و إلى خريطتي من خلال الفجاج .. من خلف سحب شاردة شرود الأمن الأمان .. ينظر إلي نظرة استعلاء و استهزاء …

حينها انتفضت و أعلنت انتسابي للأرض، و الدفاع باندفاع عن الكرامة و العرض، و أني سأمزق كل شهادة دولية لطخت سمعتي .

و لما هممت بالعودة إلى ضوضاء المدينة، و خسيس خطاب الساسة، سمعت “ديلول” ينادي في الذاكرة من بعيد : – بلغ تحياتي الأحفاد، و أخبرهم أنني كنت أنشد العدل و أقري الضيف و أحب النوق و أكره الغدر و أحفظ العهد .. و لكني كنت أخاف من بأس الحديد و أعاف الأسماك و أتطير من الذهب .

ففهمت حينئذ حرص حكوماتنا على حب أحفاد ديلول و -طبعا- من الحب ما قتل .

الحسن ولد محمد الشيخ

عن admin

شاهد أيضاً

كيفه : رثاء ولد الصالحين رحمه الله تعالى/ مصطفى ولد امون

أيها اﻷحبة اﻷكارم لقد قمت بزيارة الجمعة الفارطة لضريح قطب زمانه وبدر أقرانه وأوانه…. محمد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super