الرئيسية / المقالات / لا، ولا، لإغلاق السوق بالغائرة/الاستاذ/ يحي اتلاميد

لا، ولا، لإغلاق السوق بالغائرة/الاستاذ/ يحي اتلاميد

كان على الحكومة أن تؤمن لشعبها لقمة عيش كريم وأن تسعى للتخفيف من معاناته بدلا من التضييق والتقتير عليه.

ما يهمني ويؤرقني اليوم هو ما تتعرض له ساكنة مدينة الغائرة هذه الأيام من إهانة وحرمان جراء إغلاق سوق الحيوان الذي زاد من معاناة ومأساة المواطنين هناك خصوصا الطبقات المطحونة التي ترزح تحت نير الفقر وتعيش تحت خطه فكانت ترى في هذا السوق بصيص أمل لتوفير حاجياتها الضرورية وتأمين طعامها وشرابها سواء أتيح لها ذلك بدفع تعويض من شراء أوغيره من سلف لذلك لا يخفى على أحد قمة كان أو قاعدة ما لهذا السوق من أهمية بالنسبة للمواطن البسيط والأسر الضعيفة وعدد كبير من العمال الذين فقدوا الآن مصدر كسبهم بفقدان هذا السوق وإغلافه.
وعليه كان قرار الإغلاق مؤديا إلى حرمان الكثير من تلبية حاجياته الضرورية وجلب المزيد من المساوئ والمضار.
من هنا فإننا نطالب الجهة الإدارية المعنية بالأمر والمباشرة له بإعادة فتح السوق ورفع أشكال الظلم والاستغلال عن المواطنين.
الاستاذ/ يحي اتلاميد

عن admin

شاهد أيضاً

كيفه : عضو في الجهة يدعو إلى الإستقالة الجماعية و السبب هو الدولة!

عندما تريد أن تكتب عن هذه المؤسسة الدستورية فإنك لا تجد لها رأسية و لا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super