الرئيسية / الأخبار / قصّة احتيال في أحد البنوك الوطنية ؛ يتورط فيها نافذون

قصّة احتيال في أحد البنوك الوطنية ؛ يتورط فيها نافذون

كشف مصدر مطلع على قضية “اختلاس مبالغ من حسابات زبناء في BNM دون

علمهم ”  الطريقة التي حاول بها المتهم الهارب إعادة مبالغ إلى حساب

المشتكي الأول الذي افتقد 17 مليون أوقية

و هكذا بادر المتهم بتحرير شيكات شباك جديدة بمبالغ معتبرة و من حسابات

ضحايا آخرين  تم تزوير توقيعاتهم  و رخصها بنفسه من خلال توقيعه و أشر

عليها مدير سام في البنك  وقع هو الآخر ـ لم توجه إليه أي تهمة ـ و هذه هي

أرقام الشيكات و مبالغها و أوصالُ دفعٍ في حساب الضحية الأول :

المبلغ 2.000.000 أوقية رقم الشيك 01005446 سُحب من حساب ضحية جديد

رقمه : 301825 و تم إيداعه في نفس اليوم في حساب الضحية الأول رقم :

301677

المبلغ 4.500.000 أوقية رقم الشيك 01005445 سُحب من حساب ضحية آخر

رقمه 310284 و تم إيداعه في نفس اليوم في حساب الضحية الأول رقم :

301677

المبلغ 8.000.000 أوقية رقم الشيك 01005451 سُحب من حساب ضحية آخر

جديد رقمه 681308 و تم إيداعه في نفس اليوم في حساب الضحية الأول  رقم

301677

المبلغ 2.000.000 أوقية رقم الشيك 01005443 سُحب من حساب ضحية

خامس رقمه 100732 و تم إيداعه في نفس اليوم في حساب الضحية الأول

رقم  301677

و حسب معلومات و وثائق اطلعت عليها “مراسلون “فإن كل هذه العمليات

جرت يوم 15 / 01 / 2018 أي بعد يوم من إبلاغ مدير الوكالة المصرف بفقدان

مبالغ من حسابات معينة ، و حصلت مراسلون على معلومات موثقة تفيد  بقول

أحد المديرين الكبار بالمصرف قال للتحقيق  أن المتهم الهارب طلب منه أن

يعطيه فرصة لتسوية الموضوع !!

و تقول بعض الأطراف في الملف أن المصرف تغاضى عن المتهم الهارب كي

يلوذ بالفرار و يختفي قبل أن تقبض عليه الشرطة الدولية بإحدى الدول العربية

و تطرح تفاصيل هذه القصة ـ محاولة التفاف ـ المتهم على قضية فساد كبيرة و

تعاون بعض الأطراف في المصرف معه كما تعطي دليلا  أن البنك لم يحسن

التعامل و لم يبادر في الوقت اللازم لتقديم الشكوى حيث قدمها فقط يوم 17

يناير أي بعد يوم من فرار المعني !!

و رفض المصرف مد التحقيق بفيديوهات مكتملة لتوضيح بعض الملابسات

الضرورية في هذه القضية ، كما لم يقدم للمحكمة  دليلا للصلاحيات و لا مرفقا

بمن أشر الكترونيا و من أي حواسيب ؟ و هي أمور يفترض أن تكون معروفة

في مثل هذه التحقيقات

و هزت هذه القضية ثقة الزبناء في المصارف الوطنية حيث اتضح خلالها

هشاشة نظام الرقابة الداخلية و راح خلالها أزيد من 100 مليون أوقية سحبت

من حسابات زبناء دون علمهم  !

مراسلون

 

عن admin

شاهد أيضاً

 بيان طويل صادر عن الرئيس السابق ولد عبد العزيز

 بيان صادر عن الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز رسالة الى الشعب الموريتاني العزيز من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super