الرئيسية / الأخبار / رئيس الحزب الحاكم يردّ على بلدية أغورط

رئيس الحزب الحاكم يردّ على بلدية أغورط

بعد الإعلان عن تمكن الدرك الوطني من توقيف شخص من بلدية أغورط يحمل

معه عشرات بطاقات التعريف الوطنية ؛ مما فسّر أنّها بطاقات مستجلبة من مواطنين في الغربة من أجل دعم عملية الأنتساب لدى الحزب الحاكم.

مما زاد المخاوف من تزوير تنصيب الوحدات ببطاقات أناس غائبون و في الغربة.

و في هذا المضار جاء تأكيد  رئيس حزب الإتحاد من أجل الجمهورية سيدي

محمد ولد محم، بأن الإنتساب لحزبه، “هو عمل شخصي وحضوري”.

ومشددا  في نفس الوقت على إلزامية : “حضور المنتسب شخصيا إلى مكاتب

التسجيل“، معلنا في تغريدة له أنه : “لا تقبل وكالة في الإنتساب“، مؤكدا أن :

تلك هي مقتضيات النظام الداخلي ودليل الحملة وبشكل صارم“.

 و يبقى التساؤل ما دام الأمر هكذا فما فائدة جلب بطاقات التعريف من

غينا بيسو إلى بلدية اغورط؟

عن admin

شاهد أيضاً

أكتتاب جديد لضباط الصف العاملين ( إعلان)

ترفع الأركان العامة للجيوش /المكتب الثالث إلى علم الشباب الموريتانيين، الذين لا تقل أعمارهم عن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super