الرئيسية / الأخبار / أطفال يتسببون في أزمة بين فرنسا و إسرائيل

أطفال يتسببون في أزمة بين فرنسا و إسرائيل

أعلنت مجموعة “بايار”، الإثنين 25 ديسمبر/كانون الأول 2017، أن عدد مجلة “يوبي” للأطفال سيتم سحبه من السوق، الثلاثاء بسبب تضمنه خريطة تفيد ان اسرائيل “ليست دولة حقيقية”.

وبذلك، تستجيب “بايار” لطلب فرانسيس كاليفات، رئيس المجلس التمثيلي للمؤسسات اليهودية في فرنسا.

ويحتوي إصدار يناير/كانون الثاني، من المجلة على خريطة للعالم، كتب إلى جانبها “نسمي هذه البلدان الـ197 دولاً، مثل فرنسا وألمانيا أو الجزائر. هناك دول أخرى أكثر من ذلك، لكن ليس كل البلدان الأخرى في العالم توافق على أن هذه دول حقيقية (مثل إسرائيل أو كوريا الشمالية)”.

وقال باسكال روفناك رئيس مجموعة “بايار”، ناشرة مجلة “يوبي” لوكالة الصحافة الفرنسية: “نقر بالخطأ والحماقة، لا نريد الطعن في وجود دولة إسرائيل”. وأضاف: “نريد إظهار حسن نوايانا، من المهم المساهمة في روحية التهدئة والسلم”.

وأعلن كاليفات أنه بناء على طلبه، ستقوم مجموعة بايار بسحب عدد “يوبي” الرقم 352 من البيع.

وقال إن عدداً من القراء أبلغوه هذا “الخداع التاريخي لأذهان الأطفال الصغار الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و10 سنوات. فسارعت إلى الكتابة إلى رئيس تحرير المجلة ورئيس مجموعة بايار عن هذا الخطأ الفاضح، وطلبت منهم تصحيح الأمر” .

واعتبر كاليفات أن الجدل انتهى.

وطلب مجلس المنظمات اليهودية من المجلة أن تنشر في العدد التالي “تصويباً، وكذلك مقالة توضح فيها ما هي إسرائيل، وكيف ولماذا نشأت”.

إلا أن روفناك لم يوضح ما إذا كان سيستجيب لهذا الطلب.

هوفبوست

 

عن admin

شاهد أيضاً

كيفه : الوالي يضيف 12 شخصية جديدة إلى عدد المشاركين في المشاورات الجهوية للتعليم ( أسماء )

بموجب مذكرة صادرة مساء أمس الأربعاء تم بموجبها زيادة قائمة المشاركين في  المشاورات الجهوية للتعليم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super